تقرير : عبدالله السعيد ناكر للجميل أم أن من حقه الرحيل

2018-02-24

بقلم : admin

عبدالله السعيد ناكر للجميل أم أن من حقه الرحيل
عبد الله السعيد

لا يختلف إثنان على امكانيات عبدالله السعيد صانع العاب الأهلي المصري والمنتخب المصري لكره القدم بل الأكثر من ذلك أن اللاعب ليس له بديل فى مركزه فى فريقه الأهلي أو منتخب مصر وربما فى الدوري المصري بأكمله من الصعب إيجاد بديل للسعيد بنفس الكفاءة

 

فبعد اعتزل محمد ابو تريكه والذي كان ملك هذا المركز وقت أن كان السعيد يلعب غالبا على الأطراف مع الأهلي ولم يكن له دور كبير مع منتخب مصر ، لكن اللاعب سد الفراغ الذي تركه تريكه سواء مع ناديه الأهلي او منتخب مصر حتي أصبح أهم لاعبي الأهلي وثاني اهم لاعب فى المنتخب المصري محمد صلاح

 

انجازات السعيد مع الاهلى والمتخب

وقدم السعيد الكثير لناديه ولمنتخب بلاده وساهم مع الأهلي فى الفوز بالعديد من الألقاب سواء دوري أبطال افريقيا وكذلك السوبر الافريقي والكونفدراليه الافريقيه وكذلك الدوري المصري وكأس مصر والسوبر المصري وساهم فى صعود منتخب مصر لنهائيات كأس العالم

 

مما يعني أن اللاعب راضي تماما عن مسيرته الاحترافية بالفوز بجميع البطولات الممكنة والمشاركة فى كأس العالم والتى لم يشارك فيها نجوم تاريخين للكره المصريه بالإضافة لمشاركته فى كأس العالم للأندية وأصبح اللاعب يفكر فى خطوه أخري خارج الأهلي لتأمين مستقبله المادي وذلك نظرا لتقدمه فى العمر

 

الجدل حول تجديد عقد السعيد

الموضوع باختصار هو ملف تجديد عبدالله السعيد والذي ينتهي تعاقده بنهاية الموسم وأصبح اللاعب قريب من الرحيل عن الأهلي بالمجان وأصبح الشارع الأهلاوي ما بين متهم للسعيد بنكران الجميل والذي من المؤكد ان الأهلي له فضل كبير على اللاعب فلو لعب السعيد لأي فريق آخر فلن يتمكن من حصد كل هذه البطولات بينما يري جانب بسيط من الجمهور الأهلاوي أن اللاعب من حقه تجربه جديده ما دامت خارج مصر وسبق وفعلها تريكه وفتحي ومتعب وغالي وجدو قبل العوده من جديد لناديهم

 

تصريحات عدلى القيعى والسعيد

وربما تصريحات عدلي القيعي وتلميحاته أن مسألة التجديد صعبه جدا نظرا لمطالب السعيد الكبيره وذلك عندما ضرب مثلا قائلا ” ما ينفعشي أدفع لابني اللى فى الكليه 80 فى الميه من مصروف البيت كله “ مما يعني أن مطالب السعيد الماليه كبيره وربما يكون السعيد قد طلب مبلغ ماليا مقارب للمبلغ الذي سيحصل عليه من الفريق التركي على حسب تصريحات القيعي وهو مليون و700 الف دولار فى الموسم مما يعني ان راتب السعيد وحده فى العام سيتجاوز الثلاثين مليون جنية مصري

 

ربما يتدخل بعض رجال الأعمال من خارج النادي ليتحملو راتب السعيد او ربما من ترك الشيخ لكن بالتأكيد راتب كهذا سيحدث ضجه كبيره داخل جدران النادي الأهلي وسيتكرر هذا الأمر مع معظم نجوم الفريق والذين سيطالبون بالمساواة مع زميلهم مع كل تجديد وبالتأكيد الأهلي يدار بطريقه مؤسسيه وبالتالي فإن الإدارة لن توافق على طلبات السعيد ومن حقها بالتأكيد

 

وكذلك اللاعب من حقه أن لا يترك عرض كهذا لن يعوضه أبدا فى السنوات القليلة المتبقيه له فى عالم المستديرة لذا فإن السعيد قد يرحل بعد الإتفاق الودي مع ناديه ويظل أحد ابنائه المخلصين بينما إدارة الأهلي ستتخذ قرارا حكيما بعدم إحداث بلبله داخل النادي من جهه وعدم الوقوف فى وجهه احد ابنائها من جهه اخري وعليها البحث من الآن لإيجاد بديل للسعيد بأي ثمن

جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2019
تصميم و برمجة YourColor.Net