تقرير : مبررات مورينيو غير مقبولة وجوارديولا بالفعل أحدث ثورة

2017-12-30

بقلم : sayed zayat

دائما ما يبعد الإخفاق والتهم عن نفسه هكذا هو جوزية مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتيد

فتاره يتهم بعض لاعبيه بالخسارة أو ضعف مستوي الفريق وتارة أخري يتهم الإدارة بالتقصير وأخيرا يدس السم فى العسل ليقلل من إنجازات مانشيستر سيتى مع مدربه بيب جوارديولا الذي أظهر الفارق الكبير بينه وبين السبيشيال وان

ولكن من واقع الملعب دعونا ننظر فيما افتعله مورينيو هل هو محق أم مثل كل مره لا يريد أن يعترف بتقصيره وطريقته الدفاعيه المبالغ بها مع أحد أفضل فرق العالم وظهور هذا الفارق الشاسع فى النقاط والمستوي أيضا

فمورينو منذ قدومه جعل إدارة اليونايتيد تتخلص من بعض تقاليدها فى السوق وبدأت تصرف أموال كبيره على غير عادتها وحققت أكثر من 90 % من مطالب مورينيو فجلبت للنادي لاعبين من الطراز الكبير وبأسعار كبيره

فتم التعاقد مع بول بوجبا أفضل لاعبي هط الوسط فى العالم وقتها وجعله الصفقه الأغلي فى تاريخ اللعبه والجميع أيقن أن بوجبا سيحمل الفريق على عاتقه لكن بوجبا ظهر مع مورينيو بصوره أقل مما كان عليه فى اليوفينتوس

ولكنه ما زال لاعبا كبيرا ويحدث الفارق دائما لكن لم يتطور مع مورينيو وبالنظر لما قدمه بيب جوارديولا مع لاعبه كيفين دي بروين نجد أن المدرب أضاف الكثير للاعب وطور من لمسته الأخيره كثيرا

فالبفعل دي بروين لاعب كبير قبل قدوم بيب لكنه الآن أصبح لاعبا من نوع خاص فهو يقدم المتعه كل دقيقه فى الملعب وأصبح أكثر حريه ويبدع داخل المستطيل مل هذا بفضل لمسه مدرب مع موهبته

وأكمل مورينيو موسم انتقالاته الاول بالتعاقد مع مختريان وبايلي وجميعهم من طلبات مورينيو ثم قال مورينيو أن فريقه بحاجه لوسط دفاعي من الطراز الكبير ومهاجم من طينه الكبار

فاكملت الإدارة مهامها الصعبه وتعاقدت مع ماتيتش من تشيلسي ولوكاكو الذي كلف خزينه النادي الكثير من الأموال وأضاف لهم مورينيو المدافع لينديلوف الذي اختاره بنفسه

ولم توفر الإدارة لمورينيو لاعبا واحدا فقط وهو بريزيتش او بالأحرى تدعيم مركز الجناح الأيمن لكن هذا غير مبرر لمورينيو نهائيا فالتشكيله التى تمتلك دي خيا وبوجبا ولوكاكو ومارسيال وراشفورد وخوان ماتا وفالنسيا ومختريان غير مبرر ان يكون فارق المستوي مع المركز 15 نقطه مع نهايه الدور الاول فقط ولا يصح أن تقدم مستوي ضعيف معظم المباريات الكبيره وأسلوب دفاعي ازعج الكثير من محبي النادي وعشاقه

لما يهاجم مورينيو بيب على سوق الإنتقالات وهو صرف مثلما صرفه بيب على موسمين لما يهاجم بيب على صرف مبالغ كبيره على خط الدفاع وهو ما جلب فائدة كبيره للفريق بالرغم أنه لا يلعب غير لاعب واحد جديد فى خط دفاع السيتي

مورينيو بدل الأعذار وخلق المبررات كن شجاعا والعب بطريقة تليق بناديك وبتاريخيك ولا بد ان تتخلي عن حذرك الدائم وتغير من أفكارك حتي وإن خسرت مباريات او بطولة فعندما تخسر وان تجيد أفضل بكثير أن تخسر وانت سيء دا

على مورينيو أن ينظر كيف فاز عليه بيب في اولد ترافورد وهو يلعب بديلف كمدافع أيسر وهو لاعب وسط ويلعب بمانجالا فى قلب الدفاع وليس تقليل من الللاعبين لكن هناك فارق بين مدرب يستخدم الأوراق المتاحه ومدرب يخلق الأعذار

لن أريد ان أكون قاسيا على مورينيو لكنه كثير الأعذار ويقلل من  إنجازات منافسيه فلينظر مو كيف تعامل بيب مع ستونز وستيرلينج نفسيا مما جعلهم مراكز قوة للفريق هذا الموسم وكيف تعامل مو مع راشفورد الذي كان نجما للفريق الموسم الماضي

الخلاصة ان كل الفرق الكبري أصبحت تنفق الكثير من الأموال ولكن كل مدرب مسؤول عن إختياراته فمن الممكن ان تخطيء في صفقه لكن لا تختلق أعذار وتقلل من إنجاز منافس

وانا كمشجع لليونايتيد أريد من مورينيو التخلي عن حذريه وليكن شجاعا وليغير م شكل الفريق والأداء وعن بعض قناعاته التدريبية او ليرحل إلى دوري آخر تكون المنافسه فيه أقل

جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2018
تصميم و برمجة YourColor.Net