تابعنا على فيس بوك

حيرة فى عقل البدري : فتحي أم رامي ربيعه

2017-10-25

بقلم : sayed zayat

يستعد الأهلي المصري لمباراة كبيره عندما يستضيف

الوداد المغربي فى ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا

الأهلي يعاني من غيابات أبرزها حسام عاشور وصالح جمعه

لكن بالنسبة لصالح الأمر محسوم فقد عاد عبدالله السعيد من الإصابة وهو اللاعب الاساسي فى هذا المركز

بينما الحيره كل الحيره فى مركز الوسط المدافع

فمن يلعب بجوار السوليه ؟

سؤال إجابته كانت سهلة جدا قبل مباراة النجم الاخيره وكانت الإجابة المنطقية أحمد فتحي

لكن بعد مباراة النجم والدور الكبير الذي لعبه رامي ربيعة فى هذا المركز جعل اللاعب مرشحا بقوه لشغل هذا المركز

لكن حيرة البدري تكمن فى أن طريقه لعب الوداد ستختلف كليا عن مباراة النجم

فهذه المباراه هى مباراه الذهاب وتتبقي مباراه للوداد على أرضه لذا اى يهدف يدخل مرمي الوداد لن يجعل الفريق ينهار او يفتح خطوطه بل سيظل الفريق متماسك ومحافظا على خطته

مما يعني أن الفريق سيلعب على الهجمات المرتدة فى معظم فترات المباراة والتى قد تسبب مشكلة كبيرهفى دفاع الأهلي خصوصا من الناحية اليسري فى ظل تقدم معلول المستمر وترك نجيب وحيدا الذي يعتبر بطيء مقارنه بالسرعات التى يمتلكها فريق الوداد

لذا البدري فى حيره كبيره من الدفع برامي ربيعه فى وسط الميدان خشيه من سرعات الوداد فى الخلف

من ناحيه أخري يري البدري وجود فتحي أمر هام فى الجبهة اليمني لا سيما وان فريق الوداد سيركز ناحيه معلول الذي أصبح مفتاح لعب هام للفريق

فالبدري يريد عمل توازن وتنويع للهجمات من الجهتين حتي يشتت ذهن الفريق المغربي

لذا البدري فى عقله يريد ربيعه فى الوسط وفتحي على اليمين لكن ما يخشاه هو سرعات الوداد فى الهجمات المرتده مع بطء نجيب

فالبدري أمام خيارين ان يلعب بربيعه فى الوسط مع تغير تكتيكي معين فى الخطه لمنع خطورة الهجمات المرتدة

او يستقر على الدفع بأحمد فتحي فى الوسط ومحمد هاني ناحيه اليمين وربيعه يعود لقلب الدفاع

جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2018
تصميم و برمجة YourColor.Net