رونالدو ما بين التوهج الأوروبي والاخفاق المحلي

2017-12-07

بقلم : admin

رونالدو
رونالدو

رونالدو ما بين التوهج الأوروبي والاخفاق المحلي

يعيش النجم الكبير كريستيانو رونالدو أفضل لاعب فى العالم فى العاميين الاخيرين حالتين مختلفتين تماما ما بين توهج أوروبي وإخفاق محلي

 

حيث يعد صاروخ ماديرا من أفضل لاعبي دوري الأبطال في مرحلة المجموعات وقدم مستوي كبير مع فريقه وساهم بأهدافه فى تأهل فريقه للدور التالي برغم ابتعاد الفريق ككل عن مستواه الكبير لكن رونالدو كان فى الموعد

 

وحتي خسارة الفريق أمام توتنهام كان رونالدو أفضل لاعبي فريقه وأكثرهم محاولات على المرمي وحقق رونالدو رقما قياسيا يحدث لأول مره فى تاريخ دوري الأبطال وهو أنه أصبح اللاعب الوحيد الذي سجل فى جميع مباريات مرحله المجموعات حيث سجل رونالدو فى جميع الفرق ذهابا وعوده

 

هذا وهناك وجهة آخر لرونالدو فى البطولة المحليه فى دوري إسبانيا حيث يختلف أدائه تماما عن مستواه فى دوري الأبطال وغاب عنه تسجيل الأهداف الحاسمة التى كان فريقه فى أمس الحاجة إليها فى ظل تراجع نتائج الفريق الذي أصبح على بعد ثماني نقاط من المقدمه

 

ولا أحد يعلم هل يستمر تفوق رونالدو أوروبيا وتوهجه واختفاء بريقه محليا أم يعد الدون لسابق عهده قويا فى كل المباريات

 

هل رونالدو يريد التركيز على دوري أبطال أوروبا حيث أنها البطولة التى باتت تضمن للاعب الكرة الذهبية مهما كان مستواه محليا أم أن رونالدو فى العام الجديد سينفجر محليا مثلما هو متوهج أوروبيا

جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2018
تصميم و برمجة YourColor.Net