تابعنا على فيس بوك

صلاح وكوتينيو كلمة السر فى تخطى ليستر سيتى

2017-09-23

بقلم : sayed

ليفربول ينجح فى تخطى ليستر سيتى

استطاع فريق ليفربول الانجليزى ان يحقق فوزا صعبا على فريق ليستر سيتى الملقب بالثعالب بثلاثه اهداف لهدفين فى مباراه تألق فيها صلاح

وسجل هدف برأسيه لكن كان نجم المباراه الأبرز هو فيليب كوتينيو الذي صالح جمهوره بهدف على طريقته الخاصه وصناعه هدف لصلاح

احداث مباراة ليفربول وليستر سيتى

البدايه كانت قوة من فريق ليفربول والذي ضغط بكل خطوطه من اجل احراز هدف التقدم ، خصوصا بعد الانتقادات التى طالت الفريق فى الاونه

الاخيره بعد الخروج من بطوله كاس الرابطه على يد نفس الفريق منذ بضعه ايام

كما ان التعادل الاخير فى الدورى اثار حفيظه محبي ومشجعى الريدز

بعد دقائق قليله من البدايه سدد ايمرى كان كره قويه اصطدمت بالقائم الايمن لتعود لصلاح

الذي يفشل فى تسجيلها

ولكن بعدها بلحظات وفى الدقيقه 15 يمرر كوتينيو تمريره سحريه لصلاح ليدعها برأسه فى الشباك معلنا عن هدف التقدم ومعلنا نفسا هدافا للفريق

لم يتغير الامر كثيرا ولم تحصل رده فعل من فريق الثعالب بل تحكم ليفربول فى مجريات

اللعب بفضل وسط ملعب الفريق الذي تحكم فى الكوره كيفما يشاء

وبعد هدف صلاح بعشر دقائق سدد كوتينيو ضربه حره بطريقه رائعه لتسكن اقصي

الزاوية اليمنى للحارس كاسبر شمايكل ليتقدم ليفربول بثنائية ولا اجمل

تراجع ليفربول قليلا فى الربع ساعه الاخير وضفط ليستر بكل خطوطه ليتمكن من إحراز

هدف تقليص الفارق قبل احداث الشوط الثانى ، وكان لهم ما ارادو بعدف من ضربه ركنيه

بعد خطأ من حارس ودفاع ليفربول ، وسجل الهدف اوكازاكى فى الدقيقه الاخيره من الشوط الأول

الشوط الثانى

ضفط ليستر من بدايه الشوط لإدراك هدف التعادل ، وكانت بدايه الشوط متوازنه بين

الفريقين مع افضليه نسبيه لليستر

ومع ابتعاد فيرمينيو عن مستواه قرر كلوب الدفع ستوريدج لتجديد الحيويه خوفا من التعادل

واضاع فاردي هجمه خطيره ، ثم مرتده سريعه لليفربول يقودها الثلاثي صلاح وستوريدج وهيندرسون ، يتحرك صلاح ليشتت الدفاع ويمرر ستوريدج

لهيندرسون الخالى والذي اودعها فى الشباك ببراعه معلنا عن هدف ثالث فى الدقيقه 67

ولم يفرح رجال كلوب كثيرا فبعد دقيقتين  يقلص فاردي

المتخصص فى شباك ليفربول الفارق لهدف بعد متابعه تسديده سقطت من مونيليه حارس الليفر

يعود الاتزان للحظات وقبل النهايه بربع ساعه يحتسب الحكم ضربة جزاء لليستر بعد اعاقه الحارس للمهاجم جيمي فاردى ، ولكن الإثارة لم تتوقف

يسدد فاري ضربه الجزاء ليتصدي لها مونيليه ببراعه ،ليستمر تقدم الفريق ويتدخل كلوب ويدفع بلاعب الخبره ميلنر بديلا لايمرى كان  وتسير المباراه بتبادل الفرص والإرهاق وضح على اداء كوتينيو

ليستبدله كلوب ويدفع بشامبيرلين بديلا له من اجل الحفاظ على وسط الملعب فى الدقائق المتبقيه

ويضغط ليستر فى الدقائق الأخيرة من اجل التعادل ولكن تمر الدقائق بسلام على فريق ليفربول ليخرج بانتصار ثمين ويرفع رصيده للنقطه 11 فى

المركز الخامس وبارق 5 نقاط عن المتصدر السيتى

للمزيد من الاخبار :

Facebook Comments
جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2018
تصميم و برمجة YourColor.Net