فى ليلة واعده هل يكسر ميسي صيامه أمام تشيلسي

2018-02-20

بقلم : admin

فى ليله واعده وكبيره بدوري أبطال أوروبا يستضيف فريق تشيلسي الإنجليزى نظيره الإسباني برشلونه ضمن منافسات دور الستة عشر وخروج المغلوب

وربما من غير المألوف أن يكون ليونيل ميسي لم يتذوق مرمي تشيلسي حتي الآن بالرغم من المواجهات المتعدده بين الفريقين فى البطوله الأوروبية

لذا ستكون المباراة حافزا كبيرا للارجنتيني لكسر صيامه التهديفي أمام البلوز خصوصا فى معقلهم ستانفورد بريدج

تقديم المباراة

الوضع مختلف تماما بالنسبة للفريقين طوال الموسم فتشيلسي يعيش موسم صعب لحد ما مع مدربه انطونيو كونتى والذي لم يعد يمتلك الثقه الكبيره لدي جماهيره والتى كان يمتلكها فى السابق

فالفريق فى المركز الرابع فى الدوري وشهدت الأسابيع الأخيرة تراجعا كبيرا فى المستوي خصوصا بعد الخسارتين المتتاليتين أمام بورنموث وواتفورد مما جعل الفريق يتراجع للمركز الرابع على بعد نقطه من توتنهام الخامس وقد يخسر هذا المركز فى أي تعثر قادم منا يعني احتماليه غيابه عن دوري أبطال أوروبا الموسم القادم

وبرغم استعادة الإنتصارات بمباراتي ويست بروميتش فى الدوري وهال سيتي فى كأس الإتحاد الإنجليزي إلا أن جمهور تشيلسي يعلم أن مواجهته مع برشلونه مهمه فى منتهي الصعوبه وعلى كونتي ولاعبيه بذل أقصي ما يمكن من أجل تخطي عملاق إسبانيا

هذا وسيعول كونتي على طريقته المفضله باللعب بثلاثه مدافعين وعلى اليسار الونسو وعلى اليمين موسيس وثنائي فى قلب الارتكاز مكون من نجولو كانتي وفابريجاس او باكايوكو وفى الهجوم هازارد وموراتا وبيدرو او ربما ويليان وربما يكون لاعب وسط آخر حال أراد الإيطالي التحفظ فى البداية

بينما على الجانب الآخر فريق برشلونه الذي يعيش موسما كبيرا مع مدربه فالفيردي حيث يتصدر الدوري الإسباني بفارق سبع نقاط عن اتليتكو مدريد الوصيف وبفارق كبير عن غريمه ريال مدريد كما انه الفريق الوحيد الذي لم يهزم فى الدوريات الخمس الكبري وأيضا تأهل لنهائي كأس ملك إسبانيا وتحلم كبيره بتحقيق دوري الأبطال لتكرار سداسيه جديده

وعلى الرغم من التراجع فى الأسابيع الأخيرة فى الدوري بعد تعادلين مع إسبانيول وخيتافي إلا أن الفريق إستعاد سكه الانتصارات على حساب إيبار خارج الديار وإن كان مستوي الفريق غير جيد إلا أن برشلونه فى المباريات الكبيره تكون فى الموعد

ومن الواضح أن فالفيردي سوف يعتمد على التشكيله التى قهرت ريال مدريد فى البرنابيو بثلاثيه نظيفة منذ أشهر قليلة باللعب بطريقه 4.4.2 بتواجد راكيتيش بجوار بوسكيتس ومعهم إنيستا وباولينيو والذان سيمتلكان حريه كبيره فى الملعب خصوصا البرازيلي والذي يفاجيء الخصم بتحركاته فى المساحات أمام منطقه الجزاء مستغلا انشغال المدافعين بمراقبه ثنائي الهجوم ليونيل ميسي ولويس سواريز

جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2019
تصميم و برمجة YourColor.Net