قصة هدف : الحلقة الثانية : ويلتورد الذي قتل إيطاليا

2017-10-29

بقلم : admin

       قصة هدف : الحلقة الثانية : ويلتورد الذي قتل إيطاليا

نستعرض لكم فى هذا التقرير قصة هدف غيرت مصير بطوله او لاعب

الحلقه الثانيه

المناسبه بطوله كأس الأمم الأوروبية عام 2000 وتحديدا المباراة النهائية التى تجمع بين فرنسا وايطاليا على ملعب فينورد ستاديوم بهولندا

لعبت ايطاليا النهائي بعدا اقصت أفضل فرق البطوله منتخب هولندا أصحاب الأرض

وذلك بفضل حارس عملاق اسمه تولدو الذي تصدي لاربع ضربات جزاء منهم اثنين اثناء اللقاء ودفاع حديدي هو الاقوي تاريخيا مكون من نيستا ومالديني وكانافارو

بينما فرنسا اقصت الحصان الأسود منتخب البرتغال بالهدف الذهبي عن طريق زين الدين زيدان من ضربة جزاء

المباراه كانت متكافئة لحد كبير حتي نجح الطليان فى إحراز هدف التقدم عن طريق  ماركو ديليفكيو فى بدايه الشوط الثاني

لم يجد منتخب الديوك بد إلا من الضغط الكبير لكنه اصطدم بحارس عملاق ودفاع حديدي

وكاد ديل بيرو ان يقتل المباراه بعد انفراد تام بالحارس الشهير بارتيز

وعندما وصلت الدقيقه 90 وقف بدلاء المنتخب الإيطالي مستعدين للاحتفال بالفوز باللقب لكن البديل سيلفيان ويلتورد كان له رأي اخر بتسديده من زاوية صعبة تصطدم بتولد وتتهادي فى الشباك وسط فرحه فرنسيه وحزن إيطالي لم يتناسي ابدا حتي عام 2006

يحتكم الفريقين للوقت الإضافي ليحرز تريزيجيه هدفا ذهبيا لتفوز فرنسا باللقب الثاني فى تاريخها بفضل هدف ويلتورد والذي لم يكن معلوم قبل ذلك اليوم وأصبح بطلا قوميا بعدها

وعندما تعاد ذاكره المباراه لم يتذكر احد هدف تريزيجيه بل الجميع يجمع أن هدف ويلتورد هو هدف البطولة 

جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2019
تصميم و برمجة YourColor.Net