منتخبات خيبت آمال جماهيرها بعدم التأهل لكأس العالم

2017-11-16

بقلم : admin

قضي الأمر وتأهل لنهائيات كأس العالم من تأهل وفشل من فشل لكن هناك منتخبات خيبت آمال جماهيرها كونها كانت مرشحه للتأهل لكاس العالم بنسبه كبيره

نستعرض لكم أبرز هذه المنتخبات فى تقريرنا والتعرف على أهم أسباب الفشل الذي صاحبهم

إيطاليا

أبرز الغائبين على الإطلاق ومن أكبر مفاجئات التصفيات عبر التاريخ فمنتخب بحجم إيطاليا الفائز باللقب اىبع مرات سابقه لم يسبق له الفشل فى التأهل سوي مره واحده تاريخه عام 1958

فشل الطليان احبط جماهيره وظنو أنها نهاية الكون كما وصفتها الصحافة الإيطاليه

ولعل أبرز فشل الطليان هو غياب الموهبه الإيطاليه التى كانت حاضري فى الزمن القريب والتى كان لها مفعول السحر مع الرسم التكتيكي المعروف عن الطليان فلم يعد باجيو ولا توتي ولا ديل بيرو ولا بيرلو

لكن اهم أسباب الفشل يرجع الى عدم اختيار الشخص المناسب للتوقيت المناسب فبرغم ان الأسماء الإيطاليه لم تعد كالسابق إلا أن المدرب كان ضعيفا وجبانا كما وصفوه فى بلاده فكونتي بنفس الأسماء تقريبا لعب بمستوي كبير فى امم أوروبا وفاز على بلجيكا وإسبانيا وخرج بضربات الجزاء أمام المانيا

هولندا

صدمت جمهورها من جديد وأعلنت عن نهايه جيل إنتظار جيل اخر من اللاعبين

المنتخب الذي وصل للنهائي وقبل النهائي فى اخر نسختين من كأس العالم فشل فى التأهل لكأس العالم بعدما فشل فى التأهل ايضا لامم اوروبا منذ عامين

وربما فشل منتخب الهولندي يرجع لعدم ثبات مستواه فتاره تشعر بأنه من كبار القوم واخري وكأنه منتخب عادي

كذلك لم يعد المنتخب قوي على ميدانه كما فى السابق فأصبحت الخساره على ملعبه أمر طبيعي وبرغم من عدم فوز هولندا من قبل بالمونديال إلا أنها تعطي المونديال مذاقا خاصا من المتعه والأثاره فهولندا من اكثر منتخبات أوربا جمالا فى اللعبه لكننا سننتظر جيلا آخر من بلد المواهب

تشيلي

احد أكبر المفاجئات أيضا وخيبت امال جماهيرها لما يمتلكه المنتخب من لاعبين كبار وأيضا المكانة التى وصل لهامنتخب الشيلي بعدما أصبح بطل قارته مرتين تواليا

كما أنه كان وصيف ألمانيا فى بطوله كأس العالم للقارات وقدمو قبل ذلك مستوي قوي جدا ف كأس العالم الاخير بالبرازيل واطاحو بإسبانيا ولكنهم اصطدموا بالبرازيل صاحب الأرض وهرجو بضربات الترجيح

وربما من أهم أسباب فشل تشيلي فى التأهل هو المنافسه الشرسة لفرق امريكا الجنوبية وتقارب المستوي وصعوبة اللقائات

فابستثناء البرازيل فالجميع عاني من التصفيات حتى الأرجنتين صعدت فى الجولة الأخيرة وكانت قريبه من الخروج

كما أن تراجع المنتخب الشيلي فى الفتره الحرجه هو ما كان سببا مباشرا فى الخروج

أمريكا

لعل منتخب الولايات المتحدة الأمريكية هو الاقوي فى قارته مع منتخب المكسيك ى الأعوام الأخيرة وأصبح متواجد بإستمرار فى بطولات العالم

لكن عندما يتفوق عليه منتخبات ليست بالكبيره على غرار كوستاريكا وبنما وهيندوراس فإنها حقا مفاجأة كبيره

وخيبه كبيره لجماهير بحجم الولايات المتحدة الأمريكية ان يفشل متخب بلادها فى التأهل

ولعل اهم الاسباب هو ارتفاع ملحوظ فى مستوي بعض منتخبات امريكا الشماليه على غرار كوستاريكا

أيضا قله هدد الفرق المشاركه فى التصفيات يكون مؤشر خطر على الفرق المبيره حيث تصبح مباريات التصفيات أشبه بالكوؤس وحدوث المفاجئات امر وارد جدا

الجزائر

لعله المنتخب العربي الاقوي من ناحيه النجوم الكثيره المتواجده فيه وربما الافريقي أيضا لكنه خيب آمال جماهيره العريضه التى كان تأمل في منتخب بلادها المنافسه على مراكز متقدمة فى كأس العالم القادم بعد الأداء البطولي فى كأس العالم الماضيه واحراج بطله العالم ألمانيا

لكن من بعد كأس العالم لم يخطط القائمين على الكره الجزائريه جيدا ولم يتخذو من كأس العالم نقطه إنطلاق فأصبح اللاعبون لهم الكلمه العليا فى المنتخب ومهما كان مستوي النجم مع المنتخب فإنه يعلم أنه مشارك لا محاله

ففشلت الجزائر فى امم أفريقيا مرتين بالرغم من كونها المرشح الأبرز ومن ثم الفشل الكبير فى عدم التأهل لكأس العالم رغم أن المجموعه صعبه جدا لكن الجزائر حسابيا هى الفريق الاقوي

وظهر معظم لاعبوه بعدين عن التركيز مع المنتخب منشغلين بانديتهم ومستقبلهم الأوروبي الذي جاء على حساب منتخب عريق بحجم الجزائر

لا بد أن يعيد مسؤولو الجزائر حساباتهم من جديد فهم يمتلكون أفضل لاعبي القاره عليهم اعاده بناء منتخب قادر على ان يفرح شعبا عريقا عاشقا لكره القدم

جميع الحقوق محفوظة © الفيفا كورة | مباريات اليوم | اخبار الرياضة © 2019
تصميم و برمجة YourColor.Net